منتديات الابداع الراقي و المشاركات المتميزة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
اعلان لزائراتنا الكريمات: يتوجب عليكن التسجيل لمعاينة قسم القصص المغربية, نتمنى لكن زيارة ممتعة و سنكون سعداء بانضمامكن القريب الينا
جديد: بقلم العضوة العزيزة "ميس كيوت" , بالعربية و خطيا, على صفحات المنتدى: الرواية الفائقة الرومانسية و التشويق " الشفق"كاملة بمنتدى توايلايت على هاذا الرابط
 http://ladynaana.ahlamontada.com/montada-f5/topic-t28.htm

رواية جاين اوستن ..كبرياء و هوى كاملة بالعربية في منتدى القصص العالمية المترجمة
تطور المنتدى رهين بمشاركاتكم و ابداعكم..ننتظر مساهمات متميزة منكم, منها نستفيد, و بها يزدهر منتداكم
قرأت مجموعة الشفق او شاهدتها كأفلام?..شاركينا رأيك و انطباعاتك بقسم الTwilight saga  
اسأل الله ان يتقبل صيامنا وقيامناوأن يعيد علينا شهر رمضان المبارك أعواماً عديدة وأزمنة مديدة ونحن في نصر وعزة وتمكينتهاني لكم بحلول عيد الفطر المبارك و أسأل المولى الكريم ان يمنعلى الجميع بقبول الاعمال والطاعات وان يعيده عليكم وعلى الامةالاسلامية جمعاء بالخير والبركة وان يوفقنا جميعا لمرضاته

شاطر | 
 

 عن النبوة و الانبياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساحرة النظرات
Admin


عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 16/01/2010

مُساهمةموضوع: عن النبوة و الانبياء   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 10:03 am

[b]تمهيد النبوة



يجب للأنبياء الصدق، فيستحيل عليهم الكذب لأن الكذب ينافي منصب النبوة، ويجب لهم الأمانة فيستحيل عليهم الخيانة.

ويجب لهم الفطانة فيستحيل عليهم الغباوة والبلادة أي ضعف الفهم، لأن الأنبياء أرسلوا ليبلغوا الناس مصالح ءاخرتهم ودنياهم، والبلادة تنافي ذلك.

وكذلك يستحيل على الأنبياء الرذالة كسرقة حبة عنب واختلاس النظر الى الأجنبية بشهوة، وكذلك يستحيل عليهم السفاهة كتبذير المال.





ما ورد في عدد الأنبياء والكتب المنزلة عليهم



روى ابن حبان في صحيحه عن أبي ذر قال: قلت: يا رسول الله كم الأنبياء؟ قال: ((مائة ألف وأربعة وعشرون ألفًا)). قلت : يا رسول الله كم الرسل من ذلك؟ قال: ((ثلاثمائة وثلاثة عشر جما غفيرًا)). قال : قلت : يا رسول الله من كان أولهم؟ قال: ((ءادم)) قلت : يا رسول الله أنبي مرسل؟ قال: ((نعم خلقه الله بيده، ونفخ فيه من روحه، وكلمه قبُلا)).

وقد اختلف العلماء في بيان عدد الأنبياء فمنهم من احتج بحديث حبان المتقدم ذكره، ومنهم من لم يعين عددًا معلومًا محتجا بأنه لم يرد في ذلك حديث قطعي الثبوت.

وأما الكتب المنزلة عليهم فمائة وأربعة كتب منها خمسون أنزلت على شيث، وثلاثون على إدريس، وعشرة على إبراهيم، وعشرة على موسى قبل التوراة، وأنزل التوراة على موسى، والزبور على داود، والإنجيل على عيسى، والقرءان على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، و أول الأنبياء ءادم عليه السلام فهو نبي رسول وءاخرهم محمد عليهم الصلاة والسلام. ولا يجوز الأخذ بقول من ينفي رسالة ءادم ونبوته لأنه قول باطل.






دين الانبياء واحد وشرائعهم مختلفة





إن الناس كانوا كلهم على دين واحد وهو الإسلام ثم اختلفوا فبعث الله النبيين، روى الشيخان وأحمد وابن حبان وغيرهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالSad(الأنبياء إخوة لعلات دينهم واحد وأمهاتهم شتى))، والمعنى أن الأنبياء كلهم على دين واحد هو دين الإسلام فكلهم دعوا إالى عبادة الله وحده وعدم الإشراك به شيئًا والتصديق بأنبيائه، ولكن شرائعه مختلفة أي الأحكام، ومثال ذلك: أنه كان جائزًا في شرع ءادم أن يتزوج الأخ من أخته إن لم تكن توأما له لأن حواء رضي الله عنها ولدت أربعين بطنًا كل مرة ذكرًا وأنثى وكان حرامًا عليه أن يتزوج الأخ بأخته التي هي توأمة له ثم نسخ الله تعالى هذا الحكم بعد موت ءادم وحرم زواج الأخ بأخته إن كانت توأمة له أو لم تكن. أيضًا كان مفروضًا في شرائع أنبياء بني اسرائيل كموسى صلاتان في اليوم واليلة وفي شرع محمد صلى الله عليه وسلم خمس صلوات.

وكان جائزًا في شرع سيدنا يعقوب عليه السلام أن يجمع الرجل في الزواج بين المرأة و أختها و هو محرم في شرع محمد صلى الله عليه وسلم، وكان جائزًا في الشرائع القديمة أن يسجد المسلم للمسلم للتحية وهو محرم في شرعنا، فقد صح أن معاذ بن جبل لما قدم من الشام سجد لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له الرسول: ((ما هذا))؟ قال: يا رسول الله رأيت أهل الشام يسجدون لبطارقتهم وأساقفتهم وأنت أولى بذلك قال: ((لا تفعل، لو كنت ءامر أحدًا أن يسجد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها))،رواه ابن حبان وابن ماجه وغيرهما.







عصمة الأنبياء





اتفق المسلمون على أن الأنبياء معصومون من الكفر قبل النبوة وبعدها، وكذلك كبائر الذنوب كالزنى وأكل الربا وغير ذلك، وأما الذنوب الصغيرة فما كان من صغائر الخسة والدناءة فهم معصومون منها قبل النبوة وبعدها.

وأما الصغائر التي هي غير صغائر الخسة فقد ذهب أكثر العلماء ومنهم الإمام أبو الحسن الأشعري رضي الله عنه إالى أنه تجوز في حقهم كالمعصية التي حصلت من ءادم عليه السلام .






المعجزة



ليعلم أن السبيل إالى معرفة النبي هو المعجزة، وهي مشتقة في اللغة من العجز، والمراد ما يُظهر عجز الخلق عن معارضته، وتعريفها أنها أمر إلهي خارق للعادة في دار التكليف لإظهار صدق مدعي النبوة، مع عجز من ينازعه عن معارضته بمثل ذلك الأمر الإلهي.

ووجه دلالة المعجزة على صدق النبي أنه لما ادعى الرسالة وقال إن صدق دعواي أن الله أرسلني لفعل كذا، فظهور ذلك على يده كان بمنزلة صدق عبدي فيما يبلغ عني.

[u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ladynaana.ahlamontada.com
 
عن النبوة و الانبياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الليدي نانا :: الخيمة الدينية * رمضان كريم* :: منتدى القصص الاسلامية-
انتقل الى: